فضيحة برشلونة الثالثة تدفع ميسي للقرار الصعب

كشف الاسطورة ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني عن فضيحة جديدة داخل الكامب نو خلال بيانه الرسمي الذي نشره منذ قليل.

وكان ميسي قد نشر بيان رسمي منذ قليل بصفته قائد برشلونة معلناً فيه عن موافقة جميع اللاعبين على قرار تخفيض الرواتب بنسبة 70 بالمئة.

ومن خلال بيان رسمي قال الاسطورة: لا أتفهم لماذا هناك أشخاص داخل النادي يسربو فكرة وضعنا تحت الباص بأننا معارضين على فكرة تخفيض الرواتب مع أنها كانت نيتنا منذ اليوم الأول للأزمة.

واشار ميسي في بيانه إلى أن هناك فضيحة ثالثة داخل النادي وهي مواصلة عملية تسريب المعلومات المغلوطة وتشويه صورة اللاعبين أمام الجماهير ووسائل الإعلام وهي ليست المرة الأولي داخل النادي بعدما تورط بارتوميو رئيس البرسا في مؤامرة سابقة بالتعاقد مع احدي الشركات الالكترونية والتي كانت دائماً ما تثير الجدل حول تشويه صورة اللاعبين.

ووفقاً لشبكة CUATRO الإسبانية فإن ميسي أظهر الفجوة المتزايدة بين اللاعبين ومجلس الإدارة بعدما كشف عن الفضيحة الجديدة وهي قد تدفعه لاتخاذ القرار الصعب بعدم تمديد عقده.

واضافت الشبكة، أن ميسي عقده ينتهي في 2021 وعلاقته مع بارتوميو رئيس النادي اصبحت متوترة ولذلك قد لا يوافق على فكرة تمديد عقده إلا في حالة رحيل رئيس النادي خلال الانتخابات القادمة.

ليست هناك تعليقات

ملاحظات قبل التعليق:
- التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
- يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
- جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
- يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
- عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
- الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
- سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
- التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.