لويس إنريكي يخرج عن صمته ويكشف سبب رحيله عن برشلونة

تذكر مدرب منتخب إسبانيا لكرة القدم، لويس إنريكي، الفترة التي قضاها في برشلونة، حيث أكد شعوره بأنه “محظوظ” لما عاشه في النادي سواء كلاعب أو كمدرب، مقرا بأنه أنهى المرحلتين بنفس الشعور المتمثل في أنه “لم يكن لديه المزيد ليقدمه”.

وترك لويس إنريكي الباب مفتوحاً للعودة في المستقبل لتدريب البرسا، وفقا لما ذكره في لقاء رقمي مع المتابعين عبر قنوات الاتحاد الإسباني.

وقال إنريكي “كلاعب، تركت برشلونة حين شعرت أنه ليس لدي المزيد لأقدمه ونفس الشيء حدث كمدرب.. شعرت أنهم بحاجة لشخص يمكنه أن يساهم بأشياء أكثر”.

ومع ذلك، لا يرى عودته في المستقبل مستحيلة، قبل أن يغدق على النادي بالثناء مؤكداً أنه “من بين جميع الأندية التي قمت بتدريبها، لدي علاقة خاصة جدا مع برشلونة. قضيت معظم مسيرتي كلاعب ومدرب هناك وأشعر أنني محظوظ جدا”.

وأضاف “يمكنني العودة إلى أي من الفرق التي قمت بتدريبها، لدي علاقة جيدة معهم وآمل أن يكون لديهم نفس الشعور”.

وتذكر إنريكي كيف كان تدريب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وما يمكن أن يُسهم به لاعب من هذا المستوى.

وقال “لا يمكن إخبار ليو ميسي كيف يجب عليه المراوغة أو التمرير أو التصويب لأنه فنان ولا يحتاج للمساعدة في هذا الصدد”.

ليست هناك تعليقات

ملاحظات قبل التعليق:
- التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
- يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
- جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
- يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
- عند التعليق لتصحيح خطأ في خبر. يتم إرساله إلى فريق التحرير ويتم حذف التعليق.
- الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
- سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
- التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.